فيلم (افتح الرسالة) نافذة مفتوحة على أزمة البطالة

كتب عبد القادر كعبان
لا يزال يواجه الشباب العربي اليوم أزمة بطالة حادة لعدة أسباب منها من هو خارج عن إطار الدولة ومنها ما هو نابع من سياستها المنتهجة، ولكن مهما اختلفت الأسباب فهي تؤدي إلى تفاقم الأزمة وزيادة البطالة بشكل كبير.
ما تعانيه شريحة الشباب الحاملة للشهادات الجامعية وكذلك خريجي المعاهد كان حافزا محركا لكاميرا المخرجة المصرية نيفين شلبي لتفتح نافذة على أزمة البطالة من خلال تقديمها لفيلم روائي قصير مؤخرا تحت عنوان "افتح الرسالة".
لربما تتساؤل المخرجة نيفين شلبي ككل مواطن عربي في هذا الفيلم القصير عن الأسباب التي أدت إلى ارتفاع نسبة البطالة في الآونة الأخيرة، والتي تتماشى عموما مع انخفاض النشاط التنموي في العديد من الدول العربية خلال هذه الفترة لكون التشغيل يعتمد إجمالا على الاستثمار، وهذا الأخير سجل تراجعا كبيرا خلال السنوات الأخيرة بسبب الظروف الأمنية الصعبة التي عاشتها الدول العربية. 
يناقش الفيلم في مجمله أزمة الشباب الحامل للشهادات العليا الذين يفضلون الهجرة لأجل البحث عن أدنى فرصة عمل ولو كانت دون المستوى المطلوب، وخلال تلك التجربة يصاب الكثيرون بالاكتئاب والعديد من المشاكل النفسية، وذلك في إطار كوميدي ساخر.
ولكل من سيدفعه الفضول لمشاهدة فيلم المبدعة المصرية نيفين شلبي عليه أن يدخل على موقع اليوتيوب أولا للاستماع إلى أغنية الفيلم والتي تحمل نفس عنوانه (افتح الرسالة) ذات الكلمات المؤثرة وهي من أغاني المهرجانات.


CONVERSATION

0 comments:

إرسال تعليق